زيارة وفد عمادة شؤون الطلاب بجامعة أم القرى لمقر شركة وادي مكة للتقنية ومباحثة فرص الشراكة لتطوير القدرات البشرية والبيئة الجامعية والمساهمة في بناء مجتمع المعرفة




زيارة وفد عمادة شؤون الطلاب بجامعة أم القرى لمقر شركة وادي مكة للتقنية ومباحثة فرص الشراكة لتطوير القدرات البشرية والبيئة الجامعية والمساهمة في بناء مجتمع المعرفة

زيارة وفد عمادة شؤون الطلاب بجامعة أم القرى لمقر شركة وادي مكة للتقنية ومباحثة فرص الشراكة لتطوير القدرات البشرية والبيئة الجامعية والمساهمة في بناء مجتمع المعرفة
by

زار عميد عمادة شؤون الطلاب بجامعة أم القرى الدكتور عمر سنبل والوفد المرافق له مقر شركة وادي مكة للتقنية، و كان في استقبالهم كلاً من سعادة رئيس شركة وادي مكة للتقنية الأستاذ الدكتور فيصل علاف، وسعادة نائب الرئيس التنفيذي للعمليات التقنية الأستاذ عمرو الرويحي، وسعادة المدير التنفيذي لشركة وادي المعرفة المهندس أمين يماني. 

وتعرف الوفد خلال جولته على جاهزية البرامج المختلفة لشركة وادي مكة للتقنية وشركاتها التابعة وعلاماتهم التجارية، كما تم عرض إنجازات الشركة في خدمة بيئة ومجتمع ريادة الأعمال إبتداءاً من التدريب وتوفير البيئة الريادية الملائمة لتحفيز رواد الأعمال وصولاَ إلى جذب الفرص الاستثمارية المحلية والدولية والعمل على تحقيق نموها وانتشارها، وذلك من شأنه توفير الفرص التجارية الواعدة وإحداث التحول التقني للدراسات والأبحاث التي يقوم بها مجتمع جامعة أم القرى بتباين أدوارهم وذلك لتحقيق مشاركة شركة وادي مكة للتقنية في دعم وإثراء مختلف الأصعدة المعرفية والعمرانية إضافة إلى دفع عجلة الاقتصاد المحلي.

كما استمع الوفد إلى شرح مفصل للعلامات التجارية التابعة لشركات وادي مكة على اختلافها، ابتداء من مبادرة (ركاز) التي أطلقت (آركثون الحي النموذجي)، ومساحات العمل المشتركة (زمكان)، وما تقدمه شركة وادي مكة للاستثمار من برامج استثمارية مثل (حاضنة ومسرعة الأعمال وممكنة الأعمال وصندوق الاستثمار الجريء، وجلسات الريادة السعودية، وبرنامج مسار) ، و وقد زار الوفد (مركز الابتكار) المجهز بأجهزة عالية الجودة وفقًا لأحدث النظم العالمية، بالاضافة إلى استديو (زوايا 39) للإنتاج الإعلامي، وعرض (المنتجات المعرفية) لشركة وادي مكة المعرفة، ومن ثم زيارة مقر شركة وادي مكة العقارية.

وفي ختام الجولة تم عقد إجتماع بين الطرفين لمباحثة فرص الشراكة الفاعلة لتطوير القدرات البشرية، والمساهمة في بناء مجتمع المعرفة وتطوير منهجياته وتنمية اقتصاده، إضافة إلى السعي لتطوير البيئة الجامعية؛ ارتقاءً بجودة الحياة. وفي نهاية الزيارة تم التقاط الصور التذكارية.


Participate :