جلسة حوارية بعنوان: معماري ريادي




جلسة حوارية بعنوان: معماري ريادي

جلسة حوارية بعنوان: معماري ريادي
by

نظمت مبادرة (ركاز) -التي تم اطلاقها تحت مظلة شركة وادي مكة العقارية التابعة لشركة وادي مكة للتقنية- جلسة حوارية حضورية بعنوان (ريادي معماري) كأحد الفعاليات المشاركة في الأسبوع العالمي لريادة الأعمال.

تحدث فيها كلاً من: سعادة الدكتور المعماري سامي عنقاوي مؤسس مركز أبحاث الحج ومؤسس (مكمد) لتوثيق تراث الحرمين الشريفين، وسعادة المهندس محمد سيف الدين المدير العام ومؤسس (عمرانيون) للاستشارات، وسعادة المهندس أنس صيرفي عضو مجلس إدارة (طيبة) للاستثمار ورئيس اللجنة العقارية في غرفة مكة، والمهندس عبيد الجبالي الشريك المؤسس لمخطط التنفيذ للمقاولات، والمهندس هاني بافيل مهندس مشروع الهيئة الملكية لمدينة مكة المكرمة والمشاعر المقدسة، وقد أدار الجلسة سعادة الدكتور عبدالله مجرشي أستاذ كرسي الأمير خالد الفيصل لتطوير مكة المكرمة والمشاعر المقدسة.

تناولت الجلسة عدد من المحاور التي تهدف إلى إثراء المجتمع المعماري وربطه بالتجارب والخبرات؛ لعرض سبل وفرص الابتكار ومناقشة أبرز التحديات التي واجهت المعماريين خلال الحقبة الزمنية الماضية، والصعوبات التي تصدى لها الرياديون في ظل التحول الرقمي.

كما تضمن الطرح العلمي والعملي المتنوع استعراض للحلول التقنية المعمارية التي أسهمت في تقديم خدمات عديدة في المجال أبرزها تنصب في تحليل وإدارة وتنفيذ وأتمة المشاريع.

كما أكد المتحدثون على عدة محاور وعدد من النصائح والتوجيهات كان من أبرزها “المعنى ثم المبنى” تأكيداً على أهمية دور المعماريون في الحفاظ على الهوية الوطنية والثقافية والمكية على وجه الخصوص للمشاريع العمرانية المستقبلية.

وصرح سعادة المدير التنفيذي لشركة وادي مكة العقارية أ.عمرو الرويحي: ” تسعى شركة وادي مكة العقارية لتحقيق فاعلية تكامل كل من التخطيط العمراني والتنمية العمرانية الحديثة بما يدعم الاستثمار الأمثل للأراضي والممتلكات، من أجل تعزيز مكانة المدن السعودية في ترتيب أفضل المدن العالمية مستقبلاً، وتوفير البيئة الذكية لضمان رُقي نمط حياة الأفراد، والمشاركة في بناء اقتصاد المعرفة ومجتمعها، وتحرص الشركة كل الحرص على تقديم خدماتها في إدارة الأملاك و التطوير العمراني، إضافة إلى الاستثمارات العقارية ، على مراعاة قيمها في الجودة بتطبيق أعلى المعايير، والالتزام والمرونة وضمان التأثير في المجتمع، بشفافية تامة”.


شارك :