• English
  •  | 
  • العربية

الأخبار

نيابة عن الفيصل: محافظ جدة يفتتح الملتقى السعودي للشركات الناشئة بوادي مكة

Nov 10, 2017


نيابة عن مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل؛ افتتح صاحب السمو الملكي الأمير مشعل بن ماجد بن عبدالعزيز محافظ جدة يوم (الأحد) الملتقى السعودي الأول للشركات الناشئة، الذي تنظّمه جامعة أم القرى ممثلة في شركة وادي مكة للتقنية خلال الفترة من 15 إلى 17 صفر الجاري، بمشاركة أصحاب السمو والمعالي وقيادات الجهات المعنية بتحقيق أهداف الرؤية الوطنية 2030.

وعقب قص سموه للشريط إيذاناً بافتتاح المعرض المصاحب للملتقى، تجول على أركان المعرض ووقف على الأفكار التي ضمها المعرض لرواد الاعمال من أصحاب الشركات الناشئة، كما زار معرض الحاضنات ومسرعات الأعمال, فيما اطلع سموه على ساعة الطواف إحدى منتجات شركة وادي مكة للتقنية، وحرص على اقتنائها بصفتها منتج سعودي شعاره "صنع في مكة".

بعد ذلك بدء حفل الافتتاح بآيات من الذكر الحكيم.

وفي كلمته، رحّب معالي مدير جامعة أم القرى، رئيس مجلس إدارة شركة وادي مكة للتقنية، رئيس اللجنة المنظمة للملتقى الدكتور بكري بن معتوق عساس براعي الحفل والحضور، قائلاً :"يسرّني أنْ أرحّب بكم في هذا الملتقى، الذي يعْكس الدّوْر الفاعل وميثاق التفاعل، والنّموّ المعرفيّ المثْمر الذي تحظى به بلادنا، لما لها من مكانةٍ دينيةٍ سامقةٍ وريادةٍ دوليةٍ سابقةٍ، وأصالةٍ اجتماعيةٍ صادقةٍ، في ظلّ قيادتنا الرشيدة التي يرعاها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز حفظه الله".

وأكد أن حكومة خادم الحرمين الشريفين قد أولت اهتمامًا كبيرًا بالجامعات، خصوصًا فيما يتعلق بالبحث العلميّ وتحويل مخرجاته إلى ابتكاراتٍ وصناعاتٍ تساهم بشكلٍ فاعلٍ في دعم اقتصاد المعرفة وتنويع مصادر الدخل، مشيراً إلى أن جامعة أمّ القرى بدأت بالابتكار التقنيّ وريادة الأعمال؛ فأنشأت معهد الإبداع وريادة الأعمال ومكتب إدارة الملكية الفكرية، إلى جانب الاهتمام بالمراكز البحثية.

وتابع عساس: "إننا في جامعة أمّ القرى نؤمن بأنّ الإنجاز لا يعني فقط التعلّم والتحصيل، بل الانتفاع بذلك العلم الذي نقدّمه لأكثر من مئةٍ وعشرين ألف طالبٍ وطالبةٍ، على أيدي أكثر من سبعة آلاف عضو هيئة تدريس".

وأضاف أنه وقبل ستّ سنواتٍ، وإدراكًا لأهمية الاستثمار في العقول والأصول، وإيمانًا بواجب الجامعة المرتبط بموقعها الجغرافيّ، صدر المرسوم الملكيّ الكريم بتأسيس شركة وادي مكة للتقنية، لتكون نافذة الجامعة إلى السوق المحليّ والخارجيّ، وتشكّل نموذجًا للتحول من اقتصادٍ يعتمد على ما بباطن الأرضٍ، إلى اقتصادٍ يعتمد على ما بباطنٍ العقل.

وذكر معالي مدير جامعة أم القرى أن شركة وادي مكة للتقنية بدأت بالاستثمار في العقول الشابة، إيماناً بأنّ ثروتنا الأولى التي لا تعادلها ثروة هي شبابنا المفعم بالطموح والحيوية والنشاط، موضحاً أن الجامعة قدّمت للوطن نموذجًا في احتضان الشركات الناشئة من البحث العلميّ والابتكار.

وزاد: "أطلقْنا أكثر من ثماني شركاتٍ ناشئةٍ قدّمتْ عددًا من التقنيات الابتكارية التي صنعتْ بأيدي شباب الوطن، وسطّرتْ نجاحاتٍ ملموسةً من خلال بيع منتجاتها لعددٍ من القطاعات الحكومية والخاصة"، مستطرداً "لأنّ طموحاتنا لا تقف عند حدود مملكتنا الحبيبة، فقد تجاوزتْ تقنياتنا الحدود الجغرافية لتصل إلى عددٍ من الدول المجاورة بعقود بيعٍ واتفاقيات شراكاتٍ متنوعةٍ، إضافةً إلى نجاحنا في جذب استثماراتٍ خارجيةٍ للاستثمار في شركاتنا الناشئة، في صورةٍ تجلّى فيها نجاح تجربة التحول التجاريّ في جامعة أمّ القرى من خلال شركة وادي مكة للتقنية".

وأوضح عساس أنه انطلاقًا من أهداف رؤية المملكة والتي تؤكّد على الاهتمام بالمنشآت الصغيرة والمتوسطة من خلال "دعم ريادة الأعمال"، وإيمانًا بأهمية المساهمة الفاعلة في تحقيق الرؤية التنموية لمنطقة مكة المكرمة في بناء الإنسان وتنمية المكان، أطلقنا في جامعة أمّ القرى من خلال شركة وادي مكة للتقنية هذا الملتقى الذي يهدف إلى ربط المئات من رواد الأعمال وأصحاب الشركات الناشئة بالمستثمرين وصناديق رأس المال الجريء، للحصول على استثماراتٍ تضمن نموّ مشاريعهم واستدامتها، لتساهم بشكلٍ فاعلٍ في دفع عجلة التنمية، إضافةً إلى استقطاب خبراتٍ وشركاتٍ محليةٍ وعالميةٍ لمشاركة تجاربهم ونقل خبراتهم.

وأعرب عن تفاؤله بأن يساهم الملتقى في تحقيق التنمية المستدامة وتوفير فرص العمل، وإيجاد بيئةٍ داعمةٍ وحاضنةٍ للإبداع والابتكار، وسيكون له الأثر الإيجابيّ على بيئة ريادة الأعمال في المملكة، كما سيكون له دوره الفاعل في تحفيز الشباب المبدعين على تطوير مهاراتهم وابتكاراتهم، ومساعدة روّاد الأعمال على تسويق شركاتهم لتمكّينها من النموّ والازدهار، وزيادة قدرتها التنافسية لتحقيق قيمةٍ مضافةٍ للاقتصاد الوطني.

واختتم معاليه كلمته بشكره لقائد مسيرتنا خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود ـ حفظه الله ـ ووليّ عهده الأمين الأمير محمد بن سلمان ـ حفظه الله، كما شكر معاليه مستشار خادم الحرمين الشريفين، صاحب السموّ الملكيّ أمير منطقة مكة المكرمة، وسمو نائبه وسمو محافظ محافظة جدة، ومعالي وزير التعليم الدكتور أحمد بن محمد العيسى. كذلك شكر معاليه اللجنة المنظمة للملتقى ممثلة في وكيل الجامعة للتطوير وريادة الأعمال نائب رئيس مجلس إدارة شركة وادي مكة للتقنية ونائب رئيس اللجنة المنظمة للملتقى الدكتور هاني عثمان غازي، والرئيس التنفيذي لشركة وادي مكة للتقنية الدكتور فيصل علاف. وبعد ذلك شاهد الحضور الكريم الفيلم، والذي أعد خصيصاً عن الملتقى السعودي للشركات الناشئة.

وفي ختام الحفل كرّم سمو الأمير مشعل بن ماجد بن عبد العزيز الجهات الراعية للملتقى, كما تسلّم سموه هدية تذكارية من معالي مدير الجامعة بهذه المناسبة.

المصدر: جامعة أم القرى

 

 


انعقاد جلسة ثقافة ريادة الأعمال بالملتقى السعودي للشركات الناشئة

Nov 10, 2017

خلص عدد من أصحاب المعالي والقيادات بالجامعات السعودية ومراكز ريادة الأعمال إلى ضرورة الاهتمام بتوسع نشر وزيادة الوعي المجتمعي بالاقتصاد المعرفي وريادة الأعمال، من خلال الدور المجتمعي للجامعات والمؤسسات المعنية.

وناقش المشاركون في الجلسة الثانية دور حاضنات الأعمال في تسخير الأبحاث لدعم التحول للاقتصاد المبني على المعرفة، وقدم المتحدث الرئيسي في الجلسة الدكتور رضوان الودغيري عرضاً عن رعاية ثقافة ريادة الأعمال والابتكار داخل الجامعات.

وقال: إن الشركة الناشئة تتطلب نوعا مختلفا من الإدارات والشروط الرئيسية لنجاحها وعلى رأسها الإبداع والإدارة الجيدة في النظام الحيوي للشركة، والذي سيكون له دور كبير في استمرارها، وعلى الشركات أن تبتكر نموذج عمل خاص بها متوائم مع منتجها، وأن تعمل على نجاح العمل التجاري الذي يعتمد بشكل أساسي على نموذج الأعمال فهو عملية تفكير متكاملة تحتاج إلى جهد كبير يبدأ من البحث ويستمر حتى خروج المنتج وتسويقه وبيعه وتطويره أيضا، مؤكدًا على ضرورة تقليص الفجوة بين الباحثين والسوق فمنطق الأبحاث ومنطق السوق مختلفين وينبغى أن يتوافقا، ولا تقف المسألة عند نقل التكنولوجيا فقط، وإنما استغلالها وتحويلها إلى عمل تجاري.

وفي ذات السياق، أكد معالي الدكتور بكري عساس مدير جامعة أم القرى على أهمية زيادة الوعي حول الاقتصاد المعرفي والاستثمار في عقول الشباب، مبينا أن الجامعة عملت في السنوات الماضية على تعريف الناس بالاقتصاد المعرفي، وزيادة الوعي حوله، ونحن أكبر بلد مصدر للنفط وهذه الثروة الكبيرة يجب أن نستفيد منها وأن نستعد للمستقبل، وأن نعرف أننا في يوم من الأيام سنحتاج إلى العقول المتميزة والابتكارية، وأن نستثمر في عقول شبابنا فنحن مقبلون على دولة فتية.

ويرى الدكتور نبيل كوشك رئيس كلية الأمير محمد بن سلمان أن التحول التجاري ضرورة ملحة اليوم ولم يعد اختياريا حتى يتسنى لنا تحقيق اقتصاد مزدهر، وهذا التحول سيخلق فرصة اقتصادية متمثلة في الشركات الناشئة وأن نعمل بجهد مستمر على تقليص الفجوة بين مخرجات التعليم وسوق العمل وهذا ما نعمل عليه في كلية الأمير محمد بن سلمان.

من جانبه، دعا معالي نائب وزير الحج والعمرة الدكتور عبدالفتاح مشاط الجامعات السعودية لمراجعة برامجها الأكاديمية ومناهجها لتواكب سوق العمل الحقيقي، وتتسق مع فكر القطاع الخاص.

وبين أن الجامعات السعودية وقعت في خطأ نتج عنه وجود أعداد خريجين يصل إلى أضعاف استيعاب القطاع الحكومي في المواقع الشاغرة، مطالبا بتمليك الخريجين المهارات والقدرة على إدارة العمل في القطاع الخاص.

مؤكدا أن وزارة الحج والعمرة تسعى إلى تحويل عمل الحج والعمرة الى صناعة يستفيد منها المواطن، وإيجاد صناعة يمكن أن تقود اقتصاد المملكة في المستقبل.

وقال إن أعمال الحج والعمرة كانت مقتصرة على عدد محدد من الشركات، والآن تم فتح المجال للشركات، فقفزت من عدد محدود إلى نحو 700 شركة، يعمل بها نحو 25 شابة وشاب سعودي لكل شركة، وهم في حاجة للتأهيل حتى يتحول العمل إلى صناعة للحج والعمرة.

وكشف مشاط عن مبادرة لدي وزارة الحج والعمرة لإنشاء هيئة تخصصية تعمل على توصيف المهن والأعمال في الحج والعمرة، وكل ذلك ضمن صناعة مستقبل لهذا القطاع الحيوي ليصبح أحد روافد الاقتصاد السعودي الجديد.

وشارك البروفيسور سمير البيات عن تجربة وادي الظهران التي بدأت من عشر سنوات عن إنشاء واحة العلوم في الظهران لجذب الشركات المتخصصة في مجال الطاقة وتجهيز بنية تحتية لمساعدة المبتكرين وتسجيل براءات الاختراع لتطويرها وسنسعى في المرحلة القادمة لجذب الشركات المتخصصة لصناعة المنتجات الأولية.

وفي ذات السياق تحدث المهندس فؤاد موسى من شركة سابك عن تأثير الشركات الناشئة وقدرتها على الإسهام في الناتج المحلي، مطالبا الجامعات الحكومية بضرورة تفعيل الشراكات بينها وبين الجامعات والوصول بها إلى مستوى أعلى من التعاون والعمل.

وأشارت أمل دخان إلى الحاجة إلى أبحاث واختراعات في مجالات مختلفة والابتعاد عن تكرير نفس الأفكار في جميع مسرعات الأعمال، مع ضرورة الإسهام بقوة في حل المشاكل الكثيرة التي تواجه السوق مع الربط بين الجامعات والسوق وتوفير المرونة لتدريس المواد التي يحتاجها السوق فعليا.

وفي جهة مسرعات الأعمال تحدثت سفيرة برنامج تسعة أعشار الدكتورة تغريد السراج أنه لابد للجامعات من خلق معرفة كافية عن ماهية ريادة الأعمال حتى يكون جاهزا لبدء مشروعه بعد تخرجه مباشرة وتوفير وظيفة لنفسه ولزملائه وتغيير الفكرة النمطية عن رائد الأعمال من أنه شخص بلا وظيفة.

 

المصدر: جامعة أم القرى


محافظ جدة يفتتح الملتقى الأول للشركات الناشئة

Nov 10, 2017

جدة عبد الهادي المالكي تصوير : محمد الحربي
نيابة عن صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل بن عبدالعزيز مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة
, رعى صاحب السمو الملكي الأمير مشعل بن ماجد بن عبدالعزيز محافظ جدة مساء امس افتتاح فعاليات الملتقى السعودي الأول للشركات الناشئة، الذي تنظمه جامعة أم القرى ممثلة في شركة وادي مكة للتقنية وذلك بفندق الريتز كارلتون بجدة بمشاركة قيادات الجهات التشريعية والتنظيمية المعنية بتحقيق أهداف رؤية المملكة 2030 وبرنامج التحول الوطني 2020 . وفور وصول سموه تجول في المعرض المصاحب للملتقى، مطلعاً على أركان الجهات المشاركة والمشتملة على إنتاج رواد الأعمال من أصحاب الشركات الناشئة .
بعد ذلك بدئ الحفل الخطابي المعد بهذه المناسبة بالقرآن الكريم ، ثم ألقى معالي مدير جامعة أم القرى، رئيس مجلس إدارة شركة وادي مكة للتقنية، رئيس اللجنة المنظمة للملتقى الدكتور بكري بن معتوق عساس كلمة رحب خلالها بسمو محافظ جدة والحضور، في الملتقَى، الذي يَعْكِسُ الدَّوْرَ الفاعلَ وميثاقَ التفاعُلِ، والنُّمُوَّ المعرفيَّ المُثْمِرَ الذي تَحظَى به بلادُنا، لما لها من مكانةٍ دينيةٍ سامقةٍ وريادةٍ دوليةٍ سابقةٍ، وأصالةٍ اجتماعيةٍ صادقةٍ، في ظِلِّ قيادتِنا الرشيدةِ التي يرعاها خادمُ الحرمينِ الشريفينِ الملكُ سلمانُ بنُ عبدالعزيز آل سعود ــ حفظه الله ــ”.
ونوه بالاهتمام الكبير الذي توليه حكومةُ خادمِ الحرمينِ الشريفينِ بالجامعاتِ، خصوصًا فيما يتعلقُ بالبحثِ العلميِّ وتحويلِ مخرجاتِه إلى ابتكاراتٍ وصناعاتٍ تساهمُ بشكلٍ فاعلٍ في دعمِ اقتصادِ المعرفةِ وتنويعِ مصادرِ الدخلِ
, مشيراً إلى أن جامعةِ أمِّ القرى بدأت بالابتكارِ التقنيِّ وريادةِ الأعمال فأنشأت معهدَ الإبداعِ وريادةِ الأعمالِ ومكتبَ إدارةِ الملكيةِ الفكريةِ، إلى جانبِ الاهتمامِ بالمراكزِ البحثيةِ.
وأوضح معاليه أن شركة وادي مكة للتقنية بدأت بالاستثمار في العقول الشابة، إيماناً بأنَّ ثروتَنا الأولَى التي لا تعادلُها ثروةٌ هي شبابُنا المُفعَمُ بالطموحِ والحيويةِ والنشاطِ، مبيناً أن الجامعة قدمت للوطن نموذجًا في احتضانِ الشركاتِ الناشئةِ من البحثِ العلميِّ والابتكارِ. إثر ذلك شاهد سمو محافظ جدة والحضور فلماً مصوراً عن الشركات الناشئة وتطورها .
وفي ختام الحفل كرم سمو الأمير مشعل بن ماجد بن عبد العزيز الجهات الراعية للملتقى
, كما تسلم سموه درعاً تذكارياً بهذه المناسبة من معالي مدير جامعة أم القرى وهدية عبارة عن ساعة الطواف من إنتاج إحدى الشركات الناشئة بوادي مكة .

 

المصدر: صحيفة البلاد


نائب أمير منطقة مكة يفتتح الملتقى السعودي الأول للشركات الناشئة مساء الأحد

Nov 04, 2017

رعاية مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل بن عبدالعزيز، يفتتح صاحب السمو الملكي الأمير عبدالله بن بندر بن عبد العزيز نائب أمير منطقة مكة المكرمة، مساء بعد غد الأحد الملتقى السعودي الأول للشركات الناشئة الذي تنظمه جامعة أم القرى ممثلة في شركة وادي مكة للتقنية، بمشاركة أصحاب السمو والمعالي وقيادات الجهات التشريعية والتنظيمية المعنية بتحقيق أهداف برنامج التحول الوطني ورؤية المملكة 2030م، وذلك بفندق الريتز كارلتون بجدة.

وأكد معالي مدير جامعة أم القرى رئيس مجلس إدارة شركة وادي مكة للتقنية الدكتور بكري بن معتوق عساس، أن رعاية مستشار خادم الحرمين الشريفين صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل وتشريف صاحب السمو الملكي الأمير عبدالله بن بندر بن عبدالعزيز نائب أمير منطقة مكة المكرمة، بافتتاح الملتقى يأتي انطلاقاً من اهتمام سموهما الكريمين بمثل هذه الملتقيات والفعاليات التي تخدم الوطن وتعود بالنفع والخير على المواطن.
ونوه معاليه بما حظيت وتحظى به جامعة أم القرى من دعم واهتمام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وسمو ولي عهده الأمين
حفظهما الله وبمتابعة شخصية من مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل، ومؤازرة معالي وزير التعليم الدكتور أحمد بن محمد العيسى، لتكون جامعة أم القرى إحدى الجامعات الريادية.
وأوضح أن الملتقى سيشهد مشاركة واسعة من متخذي القرار والخبرات والشركات الوطنية ذات السمعة العالمية للمساهمة في تحقيق التنمية المستدامة، بما يتوافق مع توجه المملكة العربية السعودية في رؤيتها الطموحة 2030م لدعم الاقتصاد الوطني المبني على المعرفة، والريادة المناطقية، وتوسيع القاعدة الإنتاجية من خلال ريادة الأعمال، وإيجاد بيئة حاضنة للإبداع والابتكار المعرفي والتقني.
ولفت معالي الدكتور عساس، أن الملتقى سيوفر الكثير من الجهد لرواد الأعمال وأصحاب المشاريع الريادية الناشئة للالتقاء بالمستثمرين وأصحاب رؤوس الأموال لدعم المشاريع الوطنية، وفتح المجال للشركات الناشئة الصغيرة والمتوسطة لأخذ دورها في التنمية الاقتصادية الوطنية، مشيرا إلى أن الملتقى السعودي الأول للشركات الناشئة سيركز أيضًا على حاضنات ومسرعات الأعمال، ودور الجامعات والمعاهد في تسخير الأبحاث العلمية لدعم التحول نحو الاقتصاد المبني على المعرفة في عصر التقنية والتحديات، ومشاركة التجارب، ونقل المعرفة من رواد الأعمال وأصحاب الشركات الناشئة إلى المستثمرين من صناديق استثمارية وغيرها، موضحًا أن الملتقى سيشهد مشاركة أكثر من 200 شركة ناشئة إضافة إلى أكثر من 100 مستثمر وطني.
وختم معاليه تصريحه بشكر الله عزوجل أولاً وآخراً ثم لولاة الأمر بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وسمو ولي عهده الأمين
حفظهما الله لرعايتهما الكريمة ودعمهما السخي لكل ما يخدم الوطن والمواطن، كما توجه بالشكر أيضًا إلى مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل بن عبدالعزيز، لتوجيهاته وحثه الدائم ومتابعته المستمرة لبرامج جامعة أم القرى ولنائبه صاحب السمو الملكي الأمير عبدالله بن بندر بن عبدالعزيز، على تشريفه بإفتتاح الملتقى السعودي الأول للشركات الناشئة الذي تنظمه جامعة أم القرى ممثلة في ذراعها الاستثماري شركة وادي مكة للتقنية، وكذلك الشكر موصول لمعالي وزير التعليم الدكتور أحمد بن محمد العيسى لمؤازرته ودعمه المباشر للجامعة وبرامجها العلمية والتعليمية.
كما توجه معاليه بالشكر الجزيل والثناء لسعادة وكيل الجامعة للتطوير وريادة الأعمال ونائب رئيس مجلس إدارة شركة وادي مكة ونائب رئيس اللجنة المنظمة للملتقى د. هاني عثمان غازي والرئيس التنفيذي لشركة وادي مكة د. فيصل علاف وجميع أعضاء اللجنة المنظمة واللجان المنبثقة عنها وجميع العاملين فيها على جهودهم المباركة لإنجاح فعاليات الملتقى، سائلاً الله التوفيق والسداد وأن يحقق الملتقى الأهداف المرجوة منه.

 

المصدر: ،أخبار جامعة أم القرى


نيابة عن الفيصل: محافظ جدة يفتتح الملتقى السع...

Nov 10, 2017

نيابة عن مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل؛ افتتح صاحب السمو الملكي الأمير مشعل بن ماجد بن عب...

إقرأ المزيد

انعقاد جلسة ثقافة ريادة الأعمال بالملتقى السع...

Nov 10, 2017

خلص عدد من أصحاب المعالي والقيادات بالجامعات السعودية ومراكز ريادة الأعمال إلى ضرورة الاهتمام بتوسع نشر وزيادة الوعي المجتمعي بالاقتصاد المعرفي وريادة...

إقرأ المزيد

محافظ جدة يفتتح الملتقى الأول للشركات الناشئة

Nov 10, 2017

جدة – عبد الهادي المالكي – تصوير : محمد الحربي نيابة عن صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل بن عبدالعزيز مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة...

إقرأ المزيد

نائب أمير منطقة مكة يفتتح الملتقى السعودي الأ...

Nov 04, 2017

رعاية مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل بن عبدالعزيز، يفتتح صاحب السمو الملكي الأمير عبدالله بن...

إقرأ المزيد

There is no events to display