نبذة عنا





شركة وادي مكة للتقنية هي شركة استثمارية تمتلكها بالكامل جامعة أم القرى، تم تأسيسها بموجب مرسوم ملكي رقم (146) بتاريخ 11 جماد الأولى 1433 هـ، وتهدف شركة وادي مكة للتقنية إلى المساهمة الفاعلة في تطوير اقتصاد المعرفة عبر الشراكة بين المؤسسات التعليمية والبحثية ومجتمع الأعمال والاستثمار على أسس تجارية، من خلال الاستثمار في المشاريع المشتركة التي تصقل الخبرات، والتطبيق العملي لطلبة الجامعة وأساتذتها.



أن نكون الواحة التقنية الممكنة والمحفزة للإبداع والإبتكار ومنصة ريادة الأعمال لتحقيق النمو الإقتصادي وإثراء المحتوى المحلي.



الإستثمار في الإنسان والمكان والإنتاج الفكري بما يعزز دورنا في بناء مجتمع واقتصاد المعرفة.

بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على سيدنا محمد رسول الله

تهدف رﺅية المملكة 2030 إلى بناء اقتصاد ومجتمع المعرفة من خلال إتاحة الفرص لرواد الأعمال والمنشآت الصغيرة والشركات والقطاعات الحكومية بتطوير الأدوات الإستثمارية، وتنويع الاقتصاد وتحقيق استدامته، إضافة إلى توليد الوظائف ودعم الابتكار وتعزيز الصادرات وغيرها. وإدراكها من جامعة أم القرى لدورها الهام في تحقيق الرﺅية التنموية لمكة المكرمة في بناء وتطوير المكان،والمساهمة في بناء الاقتصاد المعرفي, من خلال ثروتها البشرية ونتاجها المعرفي واستثمار أصولها.

والاستفادة من موقعها الجغرافي الهام داخل مكة المكرمة، وارتباطها بمنظومة الحج والعمرة، فقد أثمرت جهودها الداعمه لرواد الأعمال في تحويل أبحاثهم إلى منتجات تقنية ومساعدتهم في تأسيس شركات ناشئة عبر ذراعها الاستثماري، شركة وادي مكة للتقنية.حيث نجحت الشركة في تسويق المنتجات التقنية والابتكارية لشركاتها الناشئة داخل المملكة وخارجها، و وفرت عشرات الوﻇائف للشباب السعودي، واستطاعت جذب المستثمرين للاستثمار في الشركات الناشئة من أجل توسعها واستدامتها، في صورة وصفت نجاﺡ تجربة التحول التجاري في جامعة أم القرى من خلال شركة وادي مكة للتقنية.

ولإيماننا بدور التنافسية في تحسين بيئة الأعمال وتنويع الخدمات ورفع جودتها، إضافة إلى أهمية الاستفادة من موقعنا الاستراتيجي الفريد داخل مكة المكرمة، فقد وافق مجلس الإدارة على إنشاء عدد من الشركات التابعة لشركة وادي مكة للتقنية، تتنوع مجالاتها بين الاستثمار العقاري، والاتصالات وتقنية المعلومات، والمجالات الطبية، والاستشارات والتدريب، والنشر والتوزيع، واحتضان وتسريع الاعمال، وغيرها.

إن إيماننا بقدراتنا، وإدراكنا لأهمية دورنا في تحقيق الرﺅية الوﻃنية، يستوجب علينا إطلاق برامج جديدة وشركات متنوعة خلال السنوات القادمة كي تحقق الجامعة تنوعا في مواردها، وتقلل من اعتمادها على الدعم الحكومي، وسنعمل بشكل مستمرعلى مراجعة وتقويم أدائنا حتى نبقى مجتمعا حيويا ، باقتصاد مزدهر وﻃموح.

الرئيس التنفيذي لشركة وادي مكة للتقنية

د. فيصل بن أحمد علاف         

الرئيس التنفيذي