يوم وادي مكة للإفطار الرمضاني




يوم وادي مكة للإفطار الرمضاني

يوم وادي مكة للإفطار الرمضاني

 نظمت شركة وادي مكة متمثلة بقسم العلاقات العامة  فعالية ” يوم وادي مكة للإفطار الرمضاني ” والذي عُقد في يوم الاثنين بتاريخ ١٩ رمضان ١٣٤٩هـ ، من الساعة ٥ عصراً إلى الساعة ١٠ ونصف مساءً حيث تضمن هذا اليوم عدة فعاليات و محاضرات تهدف إلى الترفيه وتغيير روتين العمل لموظفيها وتوطيد العلاقات بينهم وخلق روح من البهجة و السرور بمناسبة الشهر الفضيل

الفعاليات:

تضمنت الفعاليات عدة العاب ، بعضها من تنفيذ و إنتاج شركات ناشئة سعودية ليستطيع الموظفين اللعب بشكل جماعي في طاولات اللعب المخصصة لذلك و استديو تصويري بطابع وهوية رمضانية لتوثيق الذكريات ومائدة إفطار رمضانية ومساحة مخصصة للتعارف و تكوين العلاقات ومسرح ارتاده ضيوفنا المتحدثين ليتحدث كُل منهم عن مجال شغفه و اهتمامه وينقل خبرته لمنسوبي الشركة

الضيوف :

حرصت شركة وادي مكة على استقطاب عدد من المتحدثين المؤثرين في المجتمع ليقدموا خلاصة تجربتهم على مسرح وادي مكة

وتضمنت قائمة الضيوف بـ :

أ.هتون قاضي  – صانعة محتوى ، مقدمة برنامج نون النسوة ، أستاذة جامعية

د.مريم فردوس  – طبيبة رحالة و أول امرأة عربية تغطس في القطب الشمالي

أ. ماززن بن عفيف  – متخصص في إدارة الأعمال ومهتم بفلسفة و أبحاث السعادة

” التغيير بالضحك “

أ.هتون قاضي

يعتبر الضحك واحدا من أكثر الفنون تعقيدا و خطورة رغم أنه يبدو عكس ذلك. فهو سلاح ذو حدين تستطيع من خلاله إحداث التغيير و الأثر الفعال و أيضا السخرية و نشر فكر الترفيه الفج. قدمت لنا هتون قاضي نماذج من مسيرتها و أعمالها وضحت فيها كيف استطاعت أن تحقق رسالتها بالتغيير الايجابي و مناقشة مواضيع اجتماعية حساسة و كانت تعتبر ( تابو) اجتماعي و فكري، عن طريق صناعة المحتوى الترفيهي المضحك و بث الرسائل القيمية من خلاله.

“رسم الحدود خارج الحدود”

د.مريم فردوس

الترحال و السفر هما إحدى أكثر المحفزات البشرية للتطور و التغير. قصة دكتورة مريم فردوس مع الترحال و السفر ليست عادية، ليس فقط لأنها زارت العديد من الأماكن و قامت بالعديد من الأعمال التطوعية، و لكن لأنها تعتبر أول امرأة عربية و سعودية تغطس في القطب الشمالي. بداية من كسرها للصورة النمطية للفتاة السعودية البعيدة عن مجالات المغامرة و الأنشطة الجسدية التي عادة ما تكون حكرا على الرجال، و الطبيبة التي تركز فقط في تخصصها و تعطيه كل وقتها و جهدها، و انتهاءا برغبتها في كسر حاجز كل هذه الصور النمطية عن قامتها الصغيرة و قدراتها بالشروع في اجراءات السفر المعقدة جدا و المكلفة جدا جدا للغطس في القطب الشمالي و رفع علم المملكة العربية السعودية في واحدة من أكثر بقاع العالم تحديا و خطورة كرمزية لما يستطيع الإصرار و الطموح تحقيقه للإنسان.

القيادة بسعادة

أ.مازن بن عفيف

انتشر مصطلح السعادة في السنوات الأخيرة بطريقة ملفتة في النظر في مختلف مجالات الحياة و التطوير الشخصي و أخيرا التطوير المهني. و هذا ما بدأ به مازن بن عفيف حديثه حين قال أن السعادة في مكان العمل هو واحد من أهم محفزات الإتقان، الإبداع و الجودة. حيث قام بعرض العديد من الاحصائيات و الدراسات التي أثبتت قطعا بأن القائد الفعال هو من يستطيع خلق بيئة عمل مليئة بالتفاعل الايجابي و المرح، و أن هذا بالتالي سينعكس إيجابيا على مدى انسجام الموظفين و رغبتهم في العطاء و الأهم الإستمرار. كما أوضح أن ثقافة السعادة أصبحت علما قائما بذاته يتم تدريسه و تدريبه و كيف أننا في العالم العربي بأمس الحاجة لتطبيق هذه التوجه لدفع عجلة الإبداع و الابتكار في مؤسساتنا و الإرتقاء بخدماتنا و منتجاتنا لترقى لتطلعاتنا و أحلامنا.

 التكريم :

بنهاية اليوم تم تكريم جميع المتحدثين

وعمل مسابقة …

لمشاهدة فيديو إفطار وادي مكة الرمضاني 

 


  

   

شارك :