صحيفة مكة: أمير مكة بالنيابة يتفقد تأهيل بئر زمزم ويدشن “حاضنة النمو”




صحيفة مكة: أمير مكة بالنيابة يتفقد تأهيل بئر زمزم ويدشن “حاضنة النمو”

{:ar}صحيفة مكة: أمير مكة بالنيابة يتفقد تأهيل بئر زمزم ويدشن "حاضنة النمو"{:}{:en}Acting Emire of Makkah Inspects Zam Zam Well Rehabilitation Project, Launches Growth Incubator {:}

واس – مكة المكرمة

تفقد أمير منطقة مكة بالنيابة عبدالله بن بندر اليوم مشروع تأهيل بئر زمزم بالمسجد الحرام، الذي بلغت نسبة الإنجاز فيه 90%، وينتهي العمل فيه بنهاية رجب المقبل بحسب تأكيدات العاملين في المشروع.

وشكر الأمير عبدالله وزارة المالية والرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي والقطاعات الأمنية بالمسجد الحرام وجميع الأجهزة المشاركة والعاملين في المشروع على ما يؤدونه من جهود في ظل الإمكانات التي توفرها القيادة، لتحقيق الفائدة المرجوة من مثل هذه المشاريع خدمة لقاصدي البيت العتيق.

ووقف ميدانيا على أعمال المشروع الذي يسهم في توفير كميات من ماء زمزم لتلبية الطلب المتزايد عليه من الحجاج والمعتمرين، إذ يعمل المشروع على ترقية أنظمة الخزن والضخ والتوزيع الأمثل للماء بشكل يضمن نقاوته وسلامته، ويشمل أيضا تعقيم المناطق المحيطة بالبئر من بواقي البناء في القبو القديم بالمسجد الحرام.

إلى ذلك دشن الأمير عبدالله بن بندر اليوم “حاضنة النمو”، وذلك خلال زيارته لوادي مكة للتقنية بالمدينة الجامعية في العابدية، للاطلاع على منتجاتها وشركاتها الناشئة التي تتوافق مع رؤية المملكة 2030.

واطلع على عرض مرئي عن الوادي بعنوان “من واد غير ذي زرع إلى واحة عالمية للإبداع والابتكار وريادة الأعمال”، بين فيه خدمات الشركة المتمثلة في الاستثمار في صناعة نقل التقنية وتطويرها، وتأسيس حاضنات التقنية والاستثمار فيها، وتهيئة طلاب الجامعة للعمل في القطاع الخاص.

وأوضح العرض أن وادي مكة استطاعت تحقيق 29 منتجا تقنيا، و15 شركة ناشئة نجحت للدخول إلى سوق العمل وفرت خلالها 3 آلاف فرصة عمل للشباب والفتيات من الكفاءات الوطنية، وقدر حجم الشركات الناشئة بالوادي بـ50 مليون ريال، فيما بلغت مبيعات تلك الشركات نحو 45 مليون ريال.

وتستهدف خطة الوادي رفع الشركات الناشئة إلى 45 شركة وتقديم البرامج التدريبية والاستشارية والقانونية والإدارية والتقنية، وكذلك الدعم المالي وبناء النماذج الأولية داخل معمل النمذجة والتصنيع.

واطلع أمير مكة بالنيابة على المخطط العام للشركة وهو تجسيد لرؤية الوادي ليكون حاضنة الأعمال ومنصة الانطلاق للشركات الناشئة، ويقع المشروع في الجزء الشرقي من المدينة الجامعية لجامعة أم القرى بالعابدية، والمرتبط بوسائل النقل العام من خلال محطة المترو المزمع تنفيذه.

كما اطلع بعد انطلاقة “حاضنة نمو” على نماذج من أعمال طلاب وطالبات التدريب الصيفي، ثم زار معمل الحساسات الالكترونية الذي يحتوي على عدد من التجهيزات الحديثة في مجال تصميم النماذج الأولية للمنتجات الابتكارية، كما وقف على الشركات الناشئة بالوادي.

وشهد الأمير عبدالله توقيع 3 اتفاقيات تعاون بين وادي مكة للتقنية وهيئة تطوير منطقة مكة والغرفة التجارية الصناعية بمكة والجمعية السعودية للعمود الفقري.

إعادة تأهيل بئر زمزم بحسب القائمين على المشروع

  • نسبة المهندسين السعوديين المشرفين 96%

  • بلغت ساعات العمل نحو مليون ساعة

  • أسهم في تدريب 693 طالبا من 16 جامعة سعودية على أيدي مهنيين معتمدين

  • إصدار 125 تصريح عمل لمشروعي تأهيل بئر زمزم وتوسعة المطاف

  • 41 معدة عاملة في المشروع

  • 1170 نقطة شبكة إطفاء حريق شملت مبنى التوسعة والساحات ومبنى الخدمات والمطاف

المصدر: صحيفة مكة 


شارك :